الإعلام العالمي في قلب منشآتنا المونديالية

»الذوادي يستقبل الوفد ويضع النقاط على الحروف في كل التساؤلات

 

أبدى إعلاميون أجانب وعرب إعجابهم الشديد بسرعة تقدم الأعمال في منشآت كأس العالم قطر 2022 لكرة القدم.

جاء هذا عقب جولة ميدانية قام بها وفد من الإعلاميين إلى موقع العمل في استاد الوكرة أحد الملاعب المرشحة لاستضافة مونديال 2022. وذلك على هامش حضورهم فعاليات المؤتمر الأول لسلامة وأمن الفعاليات الكبرى.

وضم الوفد البرت مانسو من صحيفة سبورت الإسبانية واريتز غابيلوندو من اس المدريدية واندرياس ويرنر مينشيز ماكير الألمانية ولي ينغرو من موقع سينا الصيني وميكيل بابات من وكالة PTI الهندية وديفيد هاردينغ من وكالة الأنباء الفرنسية وان ليدستير من صحيفة ديلي الروسية الناطقة باللغة الإنجليزية وأنور بن علي من وكالة SNTV الإخبارية ومحمد الصالح من صحيفة القبس الكويتية وطالب حمود البلوشي من صحيفة عمان العمانية وأحمد زهران من وكالة الأنباء الألمانية.

وانطلقت الرحلة مبكراً من فندق سانت ريجيس حيث قامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بتأمين نقل الإعلاميين ورافقهم الزميل علي الزين. وبمجرد الوصول إلى الموقع ارتدى الإعلاميون ملابس السلامة، كما جرت العادة وانطلقت الجولة حيث شاهدوا الأشغال على عين الطبيعة والظروف التي يعمل فيها العمّال.

وقام مسؤول من الاستاد بتقديم الشروحات اللازمة وأعطاهم نبذة عن سير الأشغال وعن المدة التي يستغرقها إنهاء المشروع. وأبدى الإعلاميون إعجاباً كبيراً بسرعة تقدم الأشغال خاصة السقف والذي أصبح بارزاً للعيان. ووجد الإعلاميون كل المساعدة والتفهم والإجابات على تساؤلاتهم بالتفصيل من قبل المسؤول عن المشروع.

وبعد انتهاء الزيارة استقل الوفد الإعلامي الحافلة في اتجاه مقر اللجنة العليا للمشاريع والإرث حيث كان في استقبالهم حسن الذوادي الأمين العام وناصر الخاطر مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة.

ودارت أسئلة الإعلاميين عن مواعيد تسليم ملاعب المونديال وعما إذا كانت هناك عراقيل تعترض اللجنة في ظل الحصار المضروب على دولة قطر بالإضافة إلى ظروف العمّال.

وأجاب الذوادي على كل الأسئلة مؤكداً بأن الأمور تسير وفق الخطة المرسومة وأن الملاعب ستكون جاهزة في التوقيت المحدّد وفق الاتفاقية مع الفيفا ولا توجد عراقيل.

ونوه الذوادي بالاتحاد الدولي للنقابات العمّالية والذي أغلق ملف الشكاوى ضد قطر وقال: نحن نلتزم بتعهّداتنا ومن يريد أن يتأكد فليأت إلى هنا ليشاهد على الطبيعة إنجازاتنا.

جريدة قطر

جريدة قطر

ارسال تعليق

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: