3 مدربين مهدّدون بالإقالة

 

كانت نتائج الجولة السّادسة لدوري نجوم QNB مؤثّرة جدّاً، وربما حاسمة في تحديد مصير عددٍ من المُدربين تحت المقصلة، ويأتي في مقدمتهم كالديرون مدرّب قطر، ولوران بانيد مدرّب الخور، وكذلك قيس اليعقوبي مدرب العربيّ.

وأصبح كالديرون في موقف صعب جداً بعد الخسارة بنتيجة (1 ـ 5) مساء أمس من السيلية وتراجع فريقه للمركز الأخير منفرداً برصيد 3 نقاط، وأصبح الأقرب لمغادرة الدوري في المرحلة المقبلة.

فريق قطر ظهر مُستسلماً خلال اللقاء ولم يقدّم أي شيء يذكر، وهو الأمر الذي أثّر بقوة على أدائه في اللقاء، وخسر بنتيجة كبيرة.

ونفس الأمر بالنّسبة لمدرب الخور بانيد بعد أن تجمّد رصيده عند 4 نقاط، وتلقى الخسارة الرابعة له في الدوري، ونفس الأمر بالنسبة لمدرب العربيّ قيس اليعقوبي بعد أن فشل في الفوز في لقاء الأهلي الأخير وفرط في الفوز بعد أن كان متقدماً 2 /‏ 1.

وواجه مدرب العربيّ انتقادات كبيرة من جانب الجماهير واعتبروه السبب في تعادل الفريق بالتغييرات الّتي قام بإجرائها في اللقاء بتغيير طارق حامد أنشط لاعبي الفريق، وكذلك مارديك صاحب الهدف الثاني والتراجع غير المبرّر للفريق دفاعياً، وقد تكون مباراة الخريطيات هي الأخيرة للمدرب إذ لم ينجح في الفوز فيها فقد تتمّ إقالته من تدريب الفريق بعد أن تراجع العربيّ بشدّة. وسوف تحسم الساعات القليلة مصير هؤلاء المُدرّبين مع فرقهم وكلّ الاحتمالات واردة خلال الفترة المُقبلة لتحديد مصيرهم سواء بالبقاء أو الرّحيل، وقد تكون نتائج الجولة المُقبلة للدوري حاسمة لهم.

جريدة قطر

جريدة قطر

ارسال تعليق

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: