الخطوط القطرية تستحوذ على ١٠٪ من طيران كاثي باسيفيك

أعلنت الخطوط الجوية القطرية إبرامها لاتفاقية تنص على شراء 378.188.000 سهم من أسهم خطوط كاثي باسيفيك الجوية المحدودة (كاثي باسيفيك)، ومقرها هونغ كونغ، والتي تمثّل 9.61 بالمائة من إجمالي رأس المال المعلن للشركة. وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «يسرّ الخطوط الجوية القطرية إنجاز هذا الاستثمار المالي في خطوط كاثي باسيفيك الجوية التي تعد عضواً في تحالف ون وورلد، وواحدة من أقوى شركات الطيران في العالم. وتتمتع كاثي باسيفيك بسمعة طيبة في قطاع الطيران العالمي وتمتلك إمكانات هائلة للنمو في المستقبل».
وفي السياق ذاته قالت شبكة بلومبرغ الأميركية إن قيمة الصفقة بين «القطرية» وكاثي باسيفيك تبلغ مستوى 5.16 مليار دولار هونغ كونغي (662 مليون دولار أميركي). حيث يبلغ سعر السهم الواحد 13.65 دولار هونغ كونغي نقدا، بزيادة 3.4% عن سعر إغلاق أسهم «كاثي باسيفيك» في بورصة هونغ كونغ، البالغة 13.20 دولار هونغ كونغي، مشيرة إلى أن الصفقة تجعل الخطوط الجوية القطرية ثالث أكبر مساهم في «كاثي باسيفيك» خلف سوير باسيفيك المحدودة، التي تبلغ حصتها 45%، وشركة إير تشاينا المحدودة.
كاثي باسيفيك هي جزء من تحالف ون وورلد كذلك. تعد مجموعة هونج كونج سوير باسيفيك المحدودة اكبر مساهم في كاثى بحوالي 45 في المائة. كما سيتيح للخطوط الجوية القطرية التوسع في الأسواق الصينية، خصوصا ان دولة قطر تراهن على استقطاب السياح الصينيين، حيث أعلنت الهيئة العامة للسياحة في سبتمبر الماضي افتتاح أول مكتب تمثيلي لها في الصين، والذي سيكون مقره في العاصمة الصينية بكين، فيما يتْبعه مكتبان فرعيان آخران في مدينتي شنغهاي وجوانجتسو.. وسوف تتولى الهيئة العامة للسياحة تشغيل المكتب الرئيسي والمكتبين الفرعيين بالتعاون مع شركة «بي أتش جي» للاستشارات، وهي إحدى الشركات التابعة لمجموعة «بي أتش جي» المتخصصة عالميًا في مجال تقديم الخدمات التمثيلية والاستشارية للهيئات والمجالس السياحية وشركات إدارة الوجهات السياحية وشركات الطيران والعلامات التجارية الفندقية. وتأتي هذه الخطوة بعد منح دولة قطر رسميًا صفة الوجهة السياحية المعتمدة في الصين، مما يسمح لها باستقبال السياح من السوق الصينية والترويج لدولة قطر باعتبارها وجهة سياحية داخل الصين.
ومن ناحية أخرى تشير تقديرات شركة بوينغ العملاقة لصناعة الطائرات إلى أن حجم سوق الطيران في الصين سيتجاوز التريليون دولار خلال 20 عاما، مرجحة وصول حجم مشتريات الصين من الطائرات إلى 6810 طائرات خلال العشرين عاما المقبلة، بما تقدر قيمته بحوالي 025‚1 تريليون دولار. وسط ترجيحات بنمو حركة نقل الركاب جوا في الصين بمعدل 4‚6% سنويا خلال العشرين عاما المقبلة. في الوقت الذي تحتاج فيه الصين إلى 5110 طائرات ذات الممر الواحد حتى 2035 بما يعادل 75% من إجمالي الطائرات الجديدة، التي ستحصل عليها خلال 20 عاما، كما تحتاج الصين إلى 180 طائرة شحن جديدة و410 طائرات يمكن تحويلها إلى طائرات شحن في المستقبل.

جريدة قطر

جريدة قطر

ارسال تعليق

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: