غدا .. انطلاق جولة الدوحة الختامية من مونديال السيارات السياحية

نطلق غدا /الخميس/ منافسات الجولة العاشرة الختامية لبطولة العالم للسيارات السياحية ( WTCC ) التي تستضيفها الدوحة للعام الثالث على التوالي بإشراف الاتحاد الدولي للسيارات (FIA)، وينظمها نادي حلبة لوسيل الرياضي تحت إشراف الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية.
وقد اكتمل وصول أبطال العالم المشاركين في البطولة التي تستمر لمدة يومين، حيث سيشهد اليوم الأول التجارب الحرة الأولى والثانية للمشاركين، على أن تنطلق صباح اليوم الثاني التجارب التأهيلية الثلاث، ثم يليها إقامة السباقين الرئيسيين في المساء.
وتحسم جولة الدوحة الألقاب في البطولة العالمية، السائقين والصانعين وكأس /تروفي/، حيث باتت المنافسة على أشدها لحسم الألقاب في ظل الفروق الضئيلة من النقاط بين متصدري الفئات الثلاث.
ففي المنافسة على لقب السائقين سيدخل السويدي ثيد بيورك سائق فريق /فولفو/ جولة الدوحة وهو يعتلي الصدارة برصيد 255.5 نقطة بفارق 6.5 نقطة عن أقرب منافسيه على اللقب المجري نوربرت ميشيلز سائق فريق /هوندا/ وصاحب المركز الثاني برصيد 249 نقطة.
واللقب العالمي انحصر بصورة كبيرة بين بيورك وميشيلز، خاصة أن صاحب المركز الثالث المغربي مهدي بناني سائق فريق /سيتروين/ يمتلك 216 نقطة فقط، وهو ما يجعله يحتاج إلى شبه معجزة لتحقيق اللقب بالفوز في سباقي جولة قطر مع ابتعاد ثنائي الصدارة عن المراكز العشرة الأولى.
وفي المنافسة على لقب الصانعين انحصرت بصورة كبيرة (المنافسة) بين الثنائي فولفو وهوندا، حيث تعتلي فولفو الصدارة برصيد 804.5 نقطة وبفارق 12 نقطة فقط عن هوندا التي تحتل المركز الثاني برصيد 792 نقطة.
أما المنافسة في كأس / تروفي /، فتشهد صراعا كبيرا على لقب السائقين بين سائقي فريق /سيتروين/ البريطاني توم تشيلتون والمغربي مهدي بناني، حيث يعتلي تشيلتون الصدارة برصيد 120 نقطة وبفارق نصف نقطة فقط عن بناني صاحب المركز الثاني برصيد 119.5 نقطة.
ويأتي خلف تشيلتون وبناني في المركز الثالث برصيد 113 نقطة البريطاني الآخر روب هاف سائق فريق /سيتروين/ أيضا، الذي حقق في الجولة التاسعة من البطولة العالمية رقما قياسيا في عدد مرات الفوز في مكاو، محرزا انتصاره التاسع.
وفي المنافسة على لقب الفرق، يعتلي فريق /سبستيان لوب ريسينج/ الصدارة برصيد 157 نقطة، فيما يأتي فريق /مونيتش موتورسبورت/ في المركز الثاني برصيد 112 نقطة، بينما يأتي فريق /كامبوس ريسينج/ في المركز الثالث برصيد 99 نقطة.
من جانبه، رحب السيد عبدالرحمن عبداللطيف المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية بجميع المشاركين في جولة الدوحة الختامية من بطولة العالم للسيارات السياحية .. معربا عن سعادته لاستضافة البطولة للعام الثالث على التوالي ومتمنيا للجميع طيب الاقامة والتوفيق في منافسات الجولة.
وقال المناعي ، في تصريح صحفي، إنه تم الانتهاء من كافة التحضيرات لانطلاق منافسات البطولة غدا الخميس.. مشيرا إلى جاهزية حلبة لوسيل الدولية لاستضافة الحدث العالمي، في ظل الجهد الكبير الذي بذله الجميع وفي مقدمتهم نادي حلبة لوسيل الرياضي من أجل إخراج البطولة بصورة مميزة.
وأضاف أن الاستعدادات كانت مبكرة لاستضافة هذا الحدث العالمي بالتعاون مع نادي حلبة لوسيل الذي وفر جميع الامكانيات والتسهيلات لإنجاح البطولة على أرض قطر الحبيبة، داعيا الجماهير القطرية ومحبي رياضة السيارات إلى الحضور لحلبة لوسيل الدولية لمشاهدة أبطال العالم والاستمتاع بالمستوى الكبير الذي سيقدمونه على أرض قطر.
وأوضح رئيس الاتحاد القطري أن الاتحاد والحلبة يسعيان لتقديم ختام مميز لمونديال السيارات السياحية، خاصة أن هذه ليست المرة الأولى التي تستضيف فيها الدوحة هذا الحدث الكبير .. لافتا إلى أنه يتطلع لمنافسات قوية في جولة الدوحة في ظل عدم حسم اللقب.
وأشار المناعي إلى أن لقب السائقين انحصر بين ثلاثة متسابقين وهم: السويدي ثيد بيورك سائق فريق فولفو المتصدر، ووصيفه المجري نوربرت ميشيلز سائق فريق هوندا، فضلا عن المغربي مهدي بناني سائق فريق /سيتروين/ الذي يمتلك الأمل في إحراز اللقب برغم فارق النقاط الكبير مع بيورك وميشيلز.
وحول انطلاق بطولة قطر للسيارات السياحية على هامش البطولة العالمية، أوضح رئيس الاتحاد القطري أنه يهتم كثيرا بالبطولة المحلية في ظل إفرازها لسائقين مميزين، متوقعا أن تشهد منافسات ساخنة أيضا خاصة بعد زيادة عدد المتسابقين القطريين، وهو ما يدل على نجاح البطولة في جذب المتسابقين القطريين بعد القوانين التي تم تعديلها، والتنظيم المميز في الموسم الماضي.
وشدد المناعي على أن المنافسة ستكون قوية بين عبدالله الخليفي حامل اللقب وكل من منصور الهاجري ومحمود الخلف وناصر الكواري الذي سيدخل المنافسات بقوة، معربا عن سعادته بالبطولة المحلية، خاصة أنها تظهر المواهب من المتسابقين القطريين وتجهزهم للمشاركة في البطولات العالمية.
وكانت بطولة العالم للسيارات السياحية هذا الموسم قد انطلقت في جولتها الأولى من قارة إفريقيا وبالتحديد من المغرب في 7 إبريل،ثم تحولت إلى قارة أوروبا خلال الجولة الثانية في حلبة مونزا الإيطالية يوم 28 إبريل، ثم استمرت في نفس القارة في الجولة الثالثة على حلبة هنجارورينج في المجر يوم 13 مايو، وفي الرابعة على حلبة نوربورجرينج في ألمانيا يوم 27 مايو، وفي الخامسة على حلبة فيا ريال في البرتغال يوم 25 يونيو”، قبل أن تنقل إلى قارة أمريكا الجنوبية التي استضافت الجولة السادسة على حلبة تيرماس دي ريو هوندو في الأرجنتين يوم 6 أغسطس، ثم تحولت البطولة إلى القارة الآسيوية، حيث أقيمت الجولات السابعة على حلبة شنغهاي في الصين يوم 15 أكتوبر، والثامنة على حلبة موتيجي في اليابان يوم 29 أكتوبر، والتاسعة على حلبة جيا في مكاو يوم 17 نوفمبر الجاري، وأخيرا الجولة العاشرة والختامية على حلبة لوسيل في قطر التي ستنطلق يوم غدا /الخميس/ .

جريدة قطر

جريدة قطر

ارسال تعليق

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: