اطلاق اكاديمية للابداع في يناير

الدكتور حمد الإبراهيم النائب التنفيذي لرئيس قطاع البحوث بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع عن إطلاق أكاديمية جديدة للإبداع العربي في يناير المقبل تحت اسم «الأكاديمية العربية للإبداع» والتي تستهدف تدريب وبناء قدرات 200 طالب عربي في مجال ريادة الأعمال والتكنولوجيا.

وأكد في حوار شامل مع الراية أن قطر كعبة المضيوم والمبدعين أيضا، لافتا إلى أن برنامج نجوم العلوم التابع لمؤسسة قطر عزز التواصل بين المبدعين العرب حيث يهدف البرنامج تشجيع الشباب العربي على الابتكار وتقديم حلول لقضايا مجتمعاتهم مما يترك أثرا نفسيا بالغا على الشباب العربي الذي يحضر للدوحة ويخضع للتدريب بإمكانيات عالية ودعم فني كبير لصناعة المخترعين.
وأشار إلى أن الأبحاث في قطر تغلبت على تحديات الحصار، لافتا إلى أن تلك التحديات كانت دافعا لفتح قنوات بحثية مع تركيا وعمان وسنغافورة.

وأكد أن تأثير الحصار يقع على الشركات الناشئة في دول الحصار والتي حرمت من فرص الاستثمار والاستفادة من شراكات قطر البحثية.

وقال: دول الحصار تضررت لخسارتها للثقل العلمي لقطر في مجال البحوث، فإمكانياتنا البحثية أفضل ودول الحصار حرمت نفسها وعلماءها من فرصة الاحتكاك بالباحثين في قطر، داعيا إلى إبعاد الشعوب عن السياسة وبالأخص العلماء والباحثين، لافتا إلى وجود باحثين يعملون في مؤسسة قطر ويحظون بكافة حقوقهم.ونوه بزيادة الاستثمار في الشركات الناشئة والربط بين الأبحاث وريادة الأعمال في إطار التحول نحو اقتصاد المعرفة وذلك بإطلاق حاضنة للأعمال لاستقطاب الشركات الناشئة المتخصصة في مجال التكنولوجيا، منوها إلى أن الحاضنة نمت من صفر إلى 21 شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا أنشئت عن طريق طلبة من خريجي جامعات المدينة التعليمية وجامعة قطر بالإضافة إلى خريجي برنامج نجوم العلوم.

وشدد على أن الأبحاث ليست خيارا وإنما هي مستقبل ومصير ولا بد من تفادي الإصابة بمرض اقتصاد الموارد الطبيعية، مشيرا إلى أن تغيير نوع الاقتصاد والتوجه نحو مسار اقتصادي جديد يواجه بمقاومة اجتماعية تاريخيا وذلك لأن القطاعات التجارية الذي نشأت منذ عقود نشاطاتها خدمية ومن ثم فالرهان على التوعية بأهمية الاستثمار في البحوث والتكنولوجيا.

جريدة قطر

جريدة قطر

ارسال تعليق

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: